مرحباً بك في منتـدى قـلعـــة عانه (عنه) اسامه العاني

ملاحظة :من المشرف العام للمنتدى : عدم وضع المواضيع التي تضر بأمن المنطقة(بدون هجمان البيت ) اسامه العاني
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الصبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرحيق المختوم

avatar

عدد الرسائل : 80
تاريخ التسجيل : 22/05/2007

مُساهمةموضوع: الصبر   الأحد يونيو 10, 2007 5:39 pm

من روح الاسلام الصبر على الاساءة ، والمغفرة عند المقدرة
بسم الله الرحمن الرحيم
{وَلَا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }النور22
نزلت هذه الآية الكريمة فى شأن أبى بكر الصديق ، فقد حلف ألا ينفق على مسطح ، وهو ابن خالته من المساكين والمهاجرين ، حينما خاض فى حديث الافك ، بعد أن كان ينفق عليه ، وفى ناس من الصحابة قد أقسموا ألا يتصدقوا على من تكلم بشىء من حديث الافك .

والمعنى :

ولا يحلف أهل الفضل في الدين والسَّعَة في المال على ترك صلة أقربائهم الفقراء والمحتاجين والمهاجرين، ومنعهم النفقة؛ بسبب ذنب فعلوه, ولْيتجاوزوا عن إساءتهم، ولا يعاقبوهم. ألا تحبون أن يتجاوز الله عنكم؟ فتجاوزوا عنهم. والله غفور لعباده، رحيم بهم. وفي هذا الحثُّ على العفو والصفح، ولو قوبل بالإساءة.

وقال جل شأنه :

وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ{133} الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ{134} ال عمران

وقال سبحانه :

{وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ }الشورى43

فالصبر على الاساءة ، والمغفرة عند القدرة من الروح الاسلامى النبيل ، وتحتاج هذه المنزلة من الخلق الكريم الى ارادة قوية ، وعزيمة ثابتة ، ونفس عالية .

ولايكتفى الاسلام بالعفو والصفح عن المعتدى ، بل يحث على الاحسان الي المسىء ، وهو غاية الرفعة والنبل .

قال تعالى : َلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ{34}وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ{35} فصلت

والمعنى :
ولا تستوي حسنة الذين آمنوا بالله, واستقاموا على شرعه, وأحسنوا إلى خلقه, وسيئة الذين كفروا به وخالفوا أمره, وأساؤوا إلى خلقه. ادفع بعفوك وحلمك وإحسانك مَن أساء إليك, وقابل إساءته لك بالإحسان إليه, فبذلك يصير المسيء إليك الذي بينك وبينه عداوة كأنه قريب لك شفيق عليك. وما يُوفَّق لهذه الخصلة الحميدة إلا الذين صبروا أنفسهم على ما تكره, وأجبروها على ما يحبه الله, وما يُوفَّق لها إلا ذو نصيب وافر من السعادة في الدنيا والآخرة.

اللهم اجعلنا من أصحاب الصبر على الاساءة ، والمغفرة عند المقدرة
اللهم آمين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الريادية

avatar

عدد الرسائل : 62
تاريخ التسجيل : 23/05/2007

مُساهمةموضوع: مشكور   الأحد يونيو 10, 2007 10:06 pm

[url=http://www.up07.com/up3/][/url
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحباً بك في منتـدى قـلعـــة عانه (عنه) اسامه العاني :: المنتدى الاسلامي :: قسم القصص الاسلامية-
انتقل الى: