مرحباً بك في منتـدى قـلعـــة عانه (عنه) اسامه العاني

ملاحظة :من المشرف العام للمنتدى : عدم وضع المواضيع التي تضر بأمن المنطقة(بدون هجمان البيت ) اسامه العاني
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حكم الشرع في قولك اخي او اختي لغير المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرحيق المختوم

avatar

عدد الرسائل : 80
تاريخ التسجيل : 22/05/2007

مُساهمةموضوع: حكم الشرع في قولك اخي او اختي لغير المسلمين   الخميس يونيو 14, 2007 10:45 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله صل وسلم وبارك على امامنا وشفيعنا ومعلمنا وسيدنا محمد وسلم تسليما

كثيرا

وبعد

السؤال

ما حكم قول: أخي لغير المسلم؟ وكذلك قول : صديق ورفيق؟ وحكم الضحك إلى الكفار لطلب المودة؟


الجواب

أما قول: "يا أخي" لغير المسلم فهذا حرام، ولا يجوز إلا أن يكون أخاً له من النسب أو الرضاع، وذلك لأنه إذا انتفت أخوة النسب والرضاع لم يبق إلا أخوة الدين، والكافر ليس أخاً للمؤمن في دينه، وتذكر قول نبي الله تعالى نوح: ]رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين . قال يا نوح إنه ليس من أهلك[.
وأما قول: "صديق رفيق" ونحوهما فإذا كانت كلمة عابرة يقصد بها نداء من جهل اسمه منهم فهذا لا بأس به، وإن قصد بها معناها تودداً وتقرباً منهم فقد قال الله تعالى: ]لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم[. فكل كلمات التلطف التي يُقصد بها الموادة لا يجوز للمؤمن أن يخاطب بها أحداً من الكفار.
وكذلك الضحك إليهم لطلب الموادة بيننا وبينهم لا يجوز كما علمت من الآية الكريمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم الشرع في قولك اخي او اختي لغير المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحباً بك في منتـدى قـلعـــة عانه (عنه) اسامه العاني :: المنتدى الاسلامي :: قسم القصص الاسلامية-
انتقل الى: